جدو يتحدث عن كل شيء يخص بروس والأهلي.. شخصيته وطريقة لعبه


جدو يتحدث عن كل شيء يخص بروس والأهلي.. شخصيته وطريقة لعبه

حمل الان تطبيق النادي الاهلي

علي هاتفك وتابع اخبار

 النادي الاهلي والرياضه لحظة

بلحظه

تدرب محمد ناجي "جدو" لاعب الجونة الحالي والأهلي السابق مع ستيف بروس مرتين في هال سيتي فكيف يلعب المدرب الإنجليزي وهل يلائم النادي الأحمر ومن ينجح معه من لاعبي الفريق حال التعاقد معه؟


هو مدرب هادئ مثل مارتن يول الذي درب الأهلي سابقا لكنه مثل مانويل جوزيه يتميز بشخصية قوية للغاية.

تعامل بروس مع العديد من اللاعبين المصريين بمختلف الشخصيات مثلي أنا وأحمد فتحي وعمرو زكي وأحمد حسام "ميدو" وأحمد المحمدي لذا الأمر لن يكون تجربة صعبة عليه

هذا بالإضافة لأن مدرب اللياقة البدنية في الجونة الآن كان يعمل معه في هال سيتي، وتحدثت معه حول الأمر وهو يعتقد أن بروس سيحب خوض التجربة مع الأهلي وأعتقد أنه سيتحدث معه ليطلعه على كل شيء يخص مصر وإفريقيا.
أتذكر مع هال سيتي كنا نحتاج للفوز في لقاء واحد للتأهل للبريميرليج ولكننا حظينا ببعض النتائج السلبية 
وهنا كان يتحدث بغضب مستمر مع اللاعبين ويعقد معنا الكثير من الاجتماعات للفوز وهو ما حدث في النهاية.
طريقة لعبه
هو مدرب هجومي بكل تأكيد لقد صعدت معه للبريميرليج ودوري الدرجة الأولى في إنجلترا ليس سهلا وتأهلنا بدون الحاجة للعب دورة تأهيلية

 الآن كان يعمل معه في هال سيتي، وتحدثت معه حول الأمر وهو يعتقد أن بروس سيحب خوض التجربة مع الأهلي وأعتقد أنه سيتحدث معه ليطلعه على كل شيء يخص مصر وإفريقيا.
هو مدرب هجومي بكل تأكيد لقد صعدت معه للبريميرليج ودوري الدرجة الأولى في إنجلترا ليس سهلا وتأهلنا بدون الحاجة للعب دورة تأهيلية.

لعبت معه كثيرا بطريقة 4-3-3، وأحيانا كانت تتغير إلى 3-4-3 حينما كنا نواجه فريقا قويا مثل ليفربول أو أرسنال أو مانشستر يونايتد فهذه فرق بإمكانيات أعلى من هال سيتي

لكن مع الأهلي حال قدومه فهو سيدرب أقوى فريق في إفريقيا ودائما يلعب من أجل الفوز.
ولا أعتقد أن اللاعب بثلاثة مدافعين في الخلف طريقة دفاعية بل هجومية.
الانتقالات ونوعية اللاعبين التي يحبها
بروس يحب أن يختار من ينضم لفريقه بنفسه ومن يرحل أيضا ولا يحب التدخل في ذلك الشأن أبدا ويذكرني 
هنا بمانويل جوزيه مع الأهلي، هو يحب أن يكون مسؤولا عن اختياراته بالكامل كما أنه يحب اللاعب الجاهز.
أتذكر مع انتقالي لهال سيتي وصلت إلى إنجلترا قبل 48 ساعة من أول لقاء لنا وشاركت في الشوط الثاني مباشرة وهذا ساعدني على الانسجام سريعا جدا مع الفريق
Previous Post Next Post